برشلونة يبدّل جلده بإدارة تشافي

بدأ برشلونة يسترجع هويته تحت امرة تشافي الذي نجح بتغيير مزاج وهيكل الفريق، الانتصار في الكلاسيكو كان بطعم الصدارة، أعاد لنا ذكريات برشلونة غوارديولا الذي انتصر على الريال بالـ5 والـ6.
‏أهم سببين جعلا تشافي يغير حال برشلونة هو اسمه باعتباره أسطورة في هذا النادي وايقونة للشبان على وجه الخصوص والفريق عموما، بالإضافة انه صديق البقرات المقدسة كما يسمونهم، فهم يفهمون بعضهم ويعرف تشافي كيف يعيد تفعيلهم
عندما يتحدث تشافي للمجموعة يكون تأثيره كبيرًا والكل يعطي كل ما لديه من أجله
‏السبب الاخر هو نظام تشافي المحبب للاعبين والمماثل لهم ولمواصفاتهم، وهذا ساعد على تغيير شكل الفريق، واستجابة العناصر لهذا النظام.
الأهم للمدرب ان يجعل لاعبيه يؤمنوا بمشروعه وافكاره ، وهذا ما مكّن تشافي من احراز نتائج إيجابية فقد نال ثقة المجموعة.
‏الملفت ان تشافي لم يترك المساحة للوسط الرياضي بالحديث عن تأثير رحيل ميسي، فقد جعل المنظومة منتجة، واصبح برشلونة اكثر جماعية.. بإدارة تشافي تعافى الفريق من أثر رحيل ميسي.
برشلونة يسلك طريق المجد بقيادة تشافي.. بعد التقلبات التي حدثت من حيث الاداء والنتائج سيجذب ذلك اللاعبون المميزون للانتقال إلى برشلونة، فقد نجح تشافي بتكوين شخصية الفريق.
Back To Top